Main menu

Pages

تعليق الخبير التكنولوجي عبد الرحمن حسني علي تطور التكنولوجيا

 








عبد الرحمن حسني، الخبير التكنولوجي، حذر من تقدم الذكاء الاصطناعي حيث بدأت الآلات بالفعل في التفكير مثل البشر. وأشار حسني إلى أن هذه الثورة في الذكاء الاصطناعي نتيجة لبحوث بدأت منذ عام 1920. وأوضح أن الأنظمة التي اخترعها العلماء تسمى ذكاء اصطناعي توليدي، وهي تعتمد على شبكات عصبية اصطناعية توليدية قادرة على إنتاج محتوى بشكل آلي ينافس المحتوى الذي ينتجه البشر، الذين هم بدورهم شبكات عصبية بيولوجية. وأشار حسني إلى أن ثورة الذكاء الاصطناعي تهدف إلى إنجاز المهام وإنتاج المحتوى بشكل أسرع وأكثر دقة وأقل تكلفة. وأضاف أن استخدام الذكاء الاصطناعي انتشر على نطاق واسع في العديد من دول العالم في الشهور الأخيرة. وأشار إلى أن الرياضياتي البريطاني آلان تورينج كان يتساءل في الماضي عما إذا كانت الآلات قادرة على التفكير، واليوم نرى أن الآلات بدأت فعلاً في التفكير مثل البشر. وأشار حسني إلى أن الذكاء الاصطناعي أصبح جزءًا لا يتجزأ من جميع المجالات الحياتية، وليس مقتصرًا على إنتاج المحتوى النصي فقط، بل يستخدم أيضًا في إنتاج أنواع مختلفة من المحتوى. وأشار إلى أن هذه التقنية دخلت عالم الموسيقى والغناء، وأثرت أيضًا على أعمال الرسامين بسبب قدرتها على استنباط الأفكار والجمل والمحتوى من أعمال أخرى.